الخميس 2020/10/22
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

حزب البيت اليهودي المتطرف : لا زال بمقدور أوباما ممارسة ضغوط على "إسرائيل" لاقامة دولة فلسطينية.

الأربعاء 09 نوفمبر 2016 09:45 م بتوقيت القدس المحتلة

FB3F8484-B3E3-443F-AE41-4C347168DB60-354-000000623EC7FF64_tmp
حديث اليوم
قال عضو "الكنيست" (البرلمان) عن حزب البيت اليهودي المتطرف "موتي ريقف"، بأن فوز الرئيس الجديد دولاند ترامب لا يعني بأن الخطر قد زال عن "إسرائيل"، فنحن نأمل أن ينتهي حكم الرئيس الحالي باراك أوباما وأن يؤدي خروجه من البيت الأبيض لانتهاء فترة صعبة ضد "اسرائيل"، ولكن للأسف فلا زال أمام أوباما شهرين ليبقي على سدة الحكم حتى 20 يناير. -

وأضاف موتي وفق ما نشره "موقع المستوطنين 7" ، أنه لا زال بمقدرته ممارسة ضغوط على "إسرائيل" لاقامة دولة فلسطينية.

وحسب أقواله، فإدارة أوباما ارتكتبت أخطاء استراتيجية كبيرة،  وأوباما حول أعدائنا لاصدقاء، فقد قرب الإخوان المسلمين من أمريكا واقترب من إيران، لذلك تنحي أوباما بمثابة فرصة لسياسة أمريكية جديدة في المنطقة تتمثل في تقوية "الاستيطان" وتحقيق حلم "دولة إسرائيل" من البحر لنهر الأردن.

وتابع " أمل اعتباراً من شهر يناير المقبل أن تتغير سياسة "إسرائيل" في الضفة الغربية، فنقطة الاختبار ليست الأن بل بعد 20 يناير، بعد أن يترك أوباما كرسي الحكم، فلا يزال لدى أوباما صلاحيات حتى 20 يناير.

المصدر : الاعلام العبري

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .