الثلاثاء 2017/05/23
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
  • دولار أمريكي3.58
  • يورو4.03
  • جنيه إسترليني4.66
  • دينار أردني5.05
  • جنيه مصري0.2
ارسل خبر اتصل بنا

تناقل الأخبار بين الحقيقة والأخطاء القاتلة

السبت 19 نوفمبر 2016 05:48 م بتوقيت القدس المحتلة

تعلم-كيفية-كتابة-الخبر-الصحفى-بشكل-جذاب
حديث اليوم
العيش في دولة "كفلسطين" الأوضاع الأمنية والسياسية فيها غير مستقرة يجعل الأحداث تتسارع بين الحين والاخر مما يعني التزايد السريع في الأخبار المتناقلة بين الصحافة أو السكان ، مع التطور التكنولوجي السريع وتوفر وسائل سريعة وسهلة وفي متناول الاستخدام بين كافة شرائح المجتمع إمكانية نقل الأخبار تكون معرضة للوقوع في اخطاء أكثر . مواقع التواصل الاجتماعي "السوشال ميديا" باتت من اهم المصادر التي يتوجه اليه المتابعين لمعرفة الأخبار باختلافها ،ولكن بعض الاخطاء لربما تودي بحياة البعض الى الهاوية من خلال نشر أخبار أو اسماء شخوص على اعتبار انهم تعرضوا لمواقف سلبية ليتضح لاحقا أنهم "أحياء يرزقون " ولم يمسهم اي أذى إيمانا مني بقدرة الصحافة الفلسطينية والعالم الالكتروني الفلسطيني على الوصول الى العالم وايصال رسالة حقوقية تنتهك يوميا بفعل جرائم الاحتلال ، ولأني على قناعة تامة بأن وسائل الاعلام الفلسطينية أصبحت مرجع رئيسي مهم لوسائل اعلامية عربية وعالمية فإنني ومن باب الأخوة والزمالة والايمان بالقدرات أقدم لكم بعض الطرق التي تساعدنا بالتأكد من اي خبر أو صورة أو فيديو قبل أن نقوم بنشره من خلال جهاتنا الاعلامية أو حتى من خلال حساباتنا الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي ،لنكون هدفا اعلاميا مميزا بصدق الرسالة والمحتوى . هي بعض الخطوات بسيطة لا تحتاج سوى الانتباه لها لاستدراك ثقة الجمهور والمتابعين ونقل الحقيقة كما هي

الصورة:

بالبحث على جوجل برابط صورة الخبر، أو بتحميلها على الموقع، ستعرف وقت التقاط الصورة، ومن نشرها لأول مرة وبالتالي لن تنشر اي صور خاطئة سواء بالمحتوى أو التاريخ

 

 

أخبار جوجل :

ايضا جوجل يوفر خاصية البحث عن الاخبار مع تحديد مكان نشرها وتثبيتها وتاريخها  ،الأمر الذي يسهل علينا البحث عن أي خبر نريده

 

 

الخبر:

الأساس بالخبر الصحفي أن يجيب عن الاسئلة الخمسة .. من؟متى؟أين؟كيف؟لماذا؟

فإذا خلى الخبر من إجابة لاي من هذه الاسئلة فيعتبر منقوص وقد يتخلله خطأ.

 

دقة التفاصيل ومصداقيتها  :

من المهم جدا في اي خبر ذكر التفاصيل بدقتها ودقة المصادر ولا يفضل أن تكون المصادر مبنية للمجهول الا اذا استدعى الأمر الحفاظ على مركز أمني وتجنب الفتن وفي هذه الحالة يفضل كتابة "نتحفظ عن ذكر الاسم "مع ضرورة وضوح الاسم لدى رئيس التحرير .

لتكون الاخبار أكثر مصداقية يجب التزود بها من مصادرها الرسمية كالمؤسسات الحكومية والمسؤولين والاجهزة الأمنية والاعلام الرسمي

 

العناوين الفسفورية والبعيدة عن المحتوى :

العديد منا لا يتمعن بقراءة التفاصيل ويستكفي بقراءة العناوين وبالتالي قد يفهم المتابع الخبر من عنوانه على اختلاف مضمونه مما قدي يتسبب بنقل أخبار مغلوطة  

 

التلاعب بالتصريحات وزج الرأي الشخصي بالخبر:

خلال كتابة خبر على لسان احد المسوؤلين يجب الانتباه لكتابة ونقل التصريح كما نطق به لا كما فهمه الصحفي مع ضرورة تسجيل التصريح "بعد إعلام المسؤول بذلك" لتفادي الملاحقة الامنية في حال أنكر تصريحاته لاحقا ،مع ضرورة الاحتفاظ برأي الصحفي الشخصي وعدم زجه في سياق الخبر أو تمرير حزبيته السياسية لاي جزء من أجزاء الخبر

 

بالنهاية زملائي لو استطعنا السيطرة على هذه الاساليب خلال تغطيتنا للواقع الفلسطيني فأكاد أجزم أن الاعلام الفلسطيني سيكون صاحب شأن ملموس بين وسائل الاعلام العربية والاجنبية التي تدرج تحت قائمة الاعلام الصادق

المصدر : شبكة حديث اليوم :آمنة حساسنة

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .