الخميس 2020/02/20
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

خبر : تفاصيل جديدة عن الكويتي "قاتل أمه".. سدد لها 90 طعنة واعترف: "توسلتني لأنقذها"!

الثلاثاء 25 يوليو 2017 01:38 م بتوقيت القدس المحتلة

تفاصيل جديدة عن الكويتي "قاتل أمه".. سدد لها 90 طعنة واعترف: "توسلتني لأنقذها"!
حديث اليوم
شبكة حديث اليوم - لا تزال قضية الحدث "قاتل والدته" في منطقة الزهراء بالكويت تشغل الرأي العام، إذ كشفت النيابة تفاصيل مروعة عن الجريمة التي راح ضحيتها الأم.


وكشف تقرير الطب الشرعي أن المتهم سدد لوالدته 90 طعنة من سكين كانت بحوزته وشوه وجهها بالكامل وأخفى ملامحها رغم استنجادها به وتوسلها إليه لإسعافها، إلا أن ابنها القاتل ظل يردد على مسامعها: “أنا مستقبلي انتهى”.

وأقر الحدث، البالغ 17 عاما، والذي يعالج في الطب النفسي، بالتفاصيل الكاملة أمام النيابة العامة، إذ قال إنه وحيد والدته، وإنها ترافقه بشكل دائم وتنفذ جميع طلباته ولا تفارقه وتذهب معه في جميع الأماكن، ما شكل له ضيقا لإحساسه الدائم بأنه تحت المراقبة منها، مضيفا أنها كانت لا تنام حتى يخلد إلى النوم، خوفا عليه.

وأضاف، بحسب صحيفة "الراي" أنه رغم من أنها وفرت له جميع طلباته ومستلزماته، لكن وجودها المستمر معه سبب له هوسا، وعندما أبلغته بأنها قررت الحمل، وأنها ستجلب له أخا يكون معه، قرر التخلص منها، فاشترى سكينا قبل ارتكاب الجريمة بثمانية أشهر، وكان يحاول إغاظتها، إلا أنها كانت دائماً ترد على تهكماته بابتسامة وتستجيب لطلباته دون تردد وكان دائماً يخبئ السكين بالقرب منه أو في ملابسه التي يرتديها.

وفي يوم الواقعة، وأثناء جلوسه مع والدته، حاولت أن تمازحه، وقالت له: "أنا زعلانة عليك خلاص لا تكلمني"، ما أثار غضبه، وعلى الفور أخرج السكين التي خبأها، وطعنها في رقبتها.

وأضاف أن والدته في تلك اللحظة استغاثت به وهي تبكي وتنظر إلى السكين بأن يسعفها، قائلة: "الحقني بموت مو قادرة أتنفس الله يخليك الحقني وديني المستشفى"، إلا أنه رد عليها بأن"مستقبلي قد انتهى".

يذكر أن المتهم كان يذكر أدق تفاصيل جريمته التي ارتكبها أمام النيابة، رغم ادعائه أنه مريض نفسي.

المصدر : lahamag

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .