السبت 2022/12/10
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

طفلة تقمصت دور "عبدة جنسية" لتشبع رغبات آر. كيلي.. إحدى ضحايا المغني الأميركي تروي قصة استغلالها كقاصر

خبر : طفلة تقمصت دور "عبدة جنسية" لتشبع رغبات آر. كيلي.. إحدى ضحايا المغني الأميركي تروي قصة استغلالها كقاصر

الجمعة 22 سبتمبر 2017 02:00 م بتوقيت القدس المحتلة

طفلة تقمصت دور "عبدة جنسية" لتشبع رغبات آر. كيلي.. إحدى ضحايا المغني الأميركي تروي قصة استغلالها كقاصر
حديث اليوم
نشر موقع BuzzFeed الإلكتروني، في شهر يوليو/تموز 2017، مقالاً اتهم فيه مغني الراب الأميركي آر. كيلي باحتجاز شابات في منزله رغم إرادتهن. واستند المقال إلى مقابلات مع أسرتين و3 مساعدين سابقين لكيلي، لافتة إلى أنّ كل النساء كن فوق سن الرشد، إلا أن محامية المغني خرجت لتنفي الأمر.


في الـ18 من سبتمبر/أيلول 2017، خرجت غيروندا بيس )24 عاماً)، في مقابلةٍ تلفزيونية ببرنامج The Real الحواري، لتحكي كيف مارست الجنس مع المغني الأميركي وهي دون السن القانونية.




 

وقالت الفتاة في مقابلتها، إنها قررت أن تتكلم بعد مرور 8 سنوات، حتى تثبت ما نُشر عن المغني، وتلفت الانتباه لضحايا غيرها ما زال كيلي يحتجزهم في منزله، بحسب موقع Elleالفرنسي.

بعد محاكمته في 2008 بتهمة استخدام الأطفال في مواد جنسية بولاية شيكاغو الأميركية، تعرَّفت بيس على كيلي الذي قدمها لـ"مُدرِّبةٍ" علمتها حركات معينة لتثير المغني كيلي، عندما كانت تبلغ من العمر 16 عاماً فقط.

قالت بيس، بحسب النسخة الأميركية من "هاف بوست": "ذهبت إليه لأجده وتلك المدربة عاريَين، فقلت: (ما هذا؟!)... أردت معرفة ما الذي يجري؟!"، وأوضحت أنها استجابت لكل ما طلبه منها رغم خوفها.

وتحدَّثَت بيس عن الانتهاكات الجسدية التي تعرَّضت لها من قِبل المغني البالغ من العمر 50 عاماً، فقد كان يصفعها على وجهها ويحبسها أياماً في إحدى غُرَف منزله، حيث كانت تعيش معه.

وقالت بيس: "كم كان هذا مُروِّعاً! تخيَّلي أن أحدهم يصفعك على وجهك، ويلحق بكِ ضرراً جسدياً، ويحبسك في غرفة لمدة أيام".

وأضافت الفتاة أنها تمكَّنَت من الهرب من منزل كيلي عن طريق ادعائها أنها ستذهب لتجلب حذاء لها من منزل عمها، قبيل حفلٍ كان المغني يستعد له.

وقالت بيس إن كيلي سمح لها بذلك فقط شريطة أن تعود على الفور، وأضافت: "علمت فور خروجي من منزله أنني لن أعود مرةً أُخرى". وتابعَت: "رفضت العودة، وتركت كل شيءٍ ورائي ولم أنظر إلى الخلف".

وقد حُكِمَ لكيلي بالبراءة، في القضية التي اتُّهِمَ فيها باستخدام الأطفال في مواد جنسية، والتي التقت بيس بعدها كيلي، في 14 دعوى قضائية مُقدَّمة ضده.

بدأت كل هذه الضجة فور نشر شريط فيديو له وهو يعتدي على فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً.

فيما أنكر كيلي بشدةٍ، تلك الادعاءات القائلة إنه استدرج فتيات دون السن القانونية لممارسة الجنس. ولم يُدن كيلي، رغم أنه قد واجه سابقاً عدداً من التهم الجنسية.

وأُلقِيَ القبض عليه في السابق مرتين؛ إذ كان مُتورِّطاً في نشاطٍ جنسي مع فتيات دون السن القانونية، لكن لم يُثبَت أي شيء عليه.

ونفى ممثلون عنه، قبل مقابلة بيس التلفزيونية، الادعاءات الأخيرة في بيانٍ لمجلة "TMZ"، قائلين: "عَلِم روبرت كيلي بالادعاءات المُوجَّهة ضده وهو ما أصابه بالانزعاج، وينفي كيلي بكل وضوحٍ، تلك الاتهامات، كما أنه سيحرص بقوة على ملاحقة أولئك المُتهمين؛ للحفاظ على سُمعته".



- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية من هاف بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

المصدر : Huffpost Arabi

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .