السبت 2017/11/18
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

امتلاك الصواريخ الدقيقة لحماس وحزب الله خط أحمر وسيتطلب تغيير قواعد الاشتباك

الخميس 26 أكتوبر 2017 11:37 ص بتوقيت القدس المحتلة

22780270_917766025048730_2711376601306663637_n
حديث اليوم
"إسرائيل" تراقب قطاع غزة بقلق كبير... يديعوت أحرونوتE/ التحدي التالي "لإسرائيل": الصواريخ الموجهة بدقة من غزة تحليل: كجزء من توسعها في المنطقة، تخطط إيران لإنتاج صواريخ دقيقة في سوريا ولبنان واليمن. وفي ضوء علاقة ايران الدافئة مع حماس، يعتقد مسئولون أمنيون اسرائيليون أن الايرانيين سيسعون إلى إنتاج صواريخ دقيقة في قطاع غزة أيضا. وفي الوقت نفسه، فإن حزب الله قد وضع عيناه على اليوم التالي للحرب في سوريا.

لقد عادت القضية الإيرانية مؤخرا إلى قمة جدول الأعمال العالمي بشكل عام، وعلى جدول الأعمال "الإسرائيلي" على وجه الخصوص: بدءا من تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي، من خلال تورط طهران في سوريا والعراق ولبنان واليمن وعلاقاتها الدافئة مع حماس، إلى الوجود المتزايد لممثلي الحرس الثوري على حدود مرتفعات الجولان.
وبالنظر إلى هذا الوضع، فإن العديد من مسؤولي الدفاع "الإسرائيليين" يعتقدون أن أهم تحد يواجه إيران في هذه الأيام يتعلق بإمكانيات الإنتاج الذاتي للصواريخ البسيطة الموجهة بدقة من خلال الأجهزة الجناحية وغيرها من المكونات، إلى صواريخ قادرة على ضرب أهدافها بدقة تصل إلى عشرات الأمتار, في ضوء الارتباط الوثيق بحزب الله وتحسين العلاقات مع حماس، هذا سلاح مقلق للغاية بالنسبة "لإسرائيل".
هذه الخطة لا تقتصر على الساحة اللبنانية السورية. فإن ايران تريد بناء مصانع مماثلة في اليمن لحلفائها الحوثيين الذين ما زالوا يسيطرون على مناطق مختلفة بما فيها العاصمة صنعاء وهم في حرب ضد التحالف الذي تقوده السعودية وقوات الرئيس اليمني الرسمي عبدربه منصور هادي .
وفي ظل هذه الخلفية، فإن "إسرائيل" تراقب قطاع غزة بقلق كبير: وكجزء من العلاقة الدافئة مع حماس، من المرجح أن تسعى إيران إلى إنتاج صواريخ موجهة بدقة في غزة أيضا. وكان مستشار وزير الخارجية الايراني حسين شيخ الاسلام اعلن خلال زيارة حماس الى طهران ان "ايران ستلبي ما تطلبه حماس من مساعدة".
في الوقت الحاضر، لا توجد عملية ملموسة لانتاج هذه الصواريخ تجري في لبنان أو اليمن أو غزة، ولكن التخطيط والفكر موجودان. ووفقا لمصادر أجنبية، فإن القوات الجوية "الإسرائيلية" تضرب في بعض الأحيان في سوريا لمنع نقل المكونات والأسلحة التي تهدف إلى مساعدة حزب الله من خلال الجهود إيرانية.

المصدر : الاعلام العبري

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .