الإثنين 2018/05/28
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

فلسطين : الخارجية الفلسطينية تحذر أمريكا وإسرائيل من مخاطر حسم الصراع من طرف واحد

الأحد 28 يناير 2018 03:26 م بتوقيت القدس المحتلة

thumb
حديث اليوم
حذرت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية اليوم الأحد، من "مخاطر وتداعيات كارثية"، لما وصفته بالتوافق الأمريكي الإسرائيلي على حسم الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من طرف واحد.

وانتقد بيان صادر عن الوزارة: "التوافق الأمريكي الإسرائيلي على حسم قضايا مفاوضات الحل النهائي الأساسية والجوهرية من طرف واحد، ووفقاً للرؤية الإسرائيلية بعيداً عن التفاوض مع الجانب الفلسطيني".

وهاجم البيان بشدة: "مواقف الإدارة الأمريكية الحالية المنحازة وغير المتوازنة"، معتبراً أنها "فتحت شهية اليمين الحاكم في إسرائيل على تجاوز جميع الخطوط الحمراء في تنفيذ مخططاته، وبرامجه التوسعية والتهويدية، ووفرت للاحتلال المظلة والغطاء لابتلاع المزيد من الأرض الفلسطينية المحتلة".

ورأى البيان أن الإدارة الأمريكية الحالية "أحدثت انقلاباً في مشهد الرعاية الأمريكية لعملية السلام، وخرجت عن سياسات واشنطن التقليدية المعروفة بخصوص الصراع وطرق حله".

وجاء في البيان: "أصبحنا نشهد حالة غريبة من سياسة الإملاء والابتزاز والتهديد بالعقوبات للضغط على الضحية، ومناصرة الجلاد ودعمه للتمادي في ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم المخالفة للقانون الدولي والشرعية الدولية".

وأكد بيان الخارجية الفلسطينية أن "المقاربة التي تتبناها الإدارة الأمريكية لحل الصراع، لن تنجح في تجاوز الفلسطينيين وقيادتهم وحقوقهم، ولن تؤدي للتوصل إلى حل حقيقي للصراع بل ستزيده سخونة وتعقيداً".

وندد البيان بـ "السياسات الاستعمارية التوسعية التي تتمادى الحكومة الإسرائيلية في تنفيذها بالأرض الفلسطينية المحتلة عبر التوجه لتشريع عشرات البؤر الاستيطانية العشوائية، والسعي لتطبيق القوانين الإسرائيلية على المستوطنات".

وأشار إلى أن ميزانية 2017 الإسرائيلية، شهدت نمواً ملحوظاً عن السنوات السابقة، فيما يتعلق بالمستوطنات، مطالباً بـ: "موقف دولي حازم يعزز الأمل في تحقيق السلام ويواجه المخاطر التي تهدد بوأد حل الدولتين".

المصدر : حديث اليوم _ د ب أ

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .