الإثنين 2018/11/19
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

سوريا : غارة منسوبة لإسرائيل تستهدف مستودعات للأسلحة قرب مطار دمشق

الثلاثاء 26 يونيو 2018 10:29 ص بتوقيت القدس المحتلة

f-35-israel-220518_0
حديث اليوم
استهدفت غارة جوية منسوبة لإسرائيل منطقة قرب مطار دمشق الدولي بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) الثلاثاء. وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "صاروخين إسرائيليين استهدفا مستودعات أسلحة لحزب الله اللبناني قرب المطار".

أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)فجر الثلاثاء أن صاروخين "إسرائيليين"سقطا قرب مطار دمشق الدولي، من دون إضافة أي تفاصيل.

وأشارت سانا في خبر عاجل إلى "سقوط صاروخين إسرائيليين في محيط مطار دمشق الدولي" جنوب شرق العاصمة، من دون أن توضح طبيعة الموقع المستهدف أو إذا كان القصف قد تسبب بأي خسائر بشرية أو مادية.

كما ذكر التلفزيون الرسمي السوري في وقت متأخر الاثنين أن صاروخين إسرائيليين سقطا في محيط مطار دمشق الدولي. ولم يشر التقرير لمزيد من التفاصيل.

لكن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أعلن أن "الصاروخين الإسرائيليين استهدفا مستودعات أسلحة لحزب الله اللبناني قرب المطار"، وأشار إلى أن "القصف لم يسفر عن انفجارات ضخمة".

وذكر المرصد أن الدفاعات الجوية السورية أخفقت في اعتراض الصاروخين. وأضاف أن انفجارا وقع الساعة الواحدة صباحا22:00  بتوقيت غرينتش يوم الاثنين) قرب المطار) وكان بسبب الصاروخين اللذين أطلقتهما طائرات إسرائيلية من جهة هضبة الجولان.

في المقابل، قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي ردا على أسئلة "لا نعلق على المعلومات الصادرة من الخارج".

وكانت غارت جوية استهدفت مواقع عسكرية في17 حزيران/يونيو الحالي، استهدفت قرب الحدود السورية العراقية في شرق البلاد، وأسفرت عن مقتل العشرات من مقاتلي الحشد الشعبي العراقي الذي يشارك عناصره في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى جانب القوات السورية الحكومية.

وقال مسؤول أمريكي وقتها إن واشنطن تعتقد إن إسرائيل المسؤولة عن تلك الضربات.

وفي أيار/مايو أعلن الجيش الإسرائيلي ضرب عشرات الأهداف العسكرية الإيرانية في سوريا ردا على إطلاق صواريخ ضد مواقع في هضبة الجولان المحتلة.

ويقاتل حزب الله، المتهم بتلقي دعم من إيران، منذ 2013بشكل علني إلى جانب قوات الجيش السوري وقد ساهم إلى حد كبير في قلب المعادلة على الأرض لصالح النظام على جبهات عدة.

ولطالما كررت الدولة العبرية تهديداتها بعدم السماح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

ومنذ اندلاع الحرب السورية في 2011، قصفت إسرائيل مرارا أهدافا عسكرية للجيش السوري وأخرى لحزب الله في سوريا، وقد طال القصف مرات عدة مواقع قرب مطار دمشق الدولي. ومؤخرا استهدف القصف الإسرائيلي مواقع يوجد فيها إيرانيون.

ولا تزال دمشق وتل أبيب رسميا في حالة حرب رغم أن خط الهدنة في الجولان بقي هادئا بالمجمل طوال عقود حتى اندلاع النزاع في العام 2011.

المصدر : رويترز

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .