الأربعاء 2019/08/21
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

هيئة القانونيين السوريين تنتقد صمت العالم عن هولوكوست التصفية في معتقلات الأسد

الجمعة 03 أغسطس 2018 08:33 م بتوقيت القدس المحتلة

ec885c14922e719ca5c3d7835a643708_L
حديث اليوم
وجهت هيئة القانونيين السوريين رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي و أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول هولوكست أكثر من 800 ألف معتقلة و معتقل سوري في معتقلات الأسد وقوائم أسماء ما يقارب 7500 معتقل يرسلها نظام الأسد إلى المحافظات السورية يزعم أنهم ماتوا بشكل طبيعي.

وجاء في الرسالة" في إطار أفظع هولوکست عبر التاريخ يقبع في معتقلات نظام بشار الأسد الرسمية والسرية أكثر من 800 ألف معتقلة ومعتقل سوري ومغيبين قسرية تم توثيق ما يقارب 250 ألف منهم من قبل منظمات حقوقية عديدة وذلك بسبب خوف وإحجام كثير من ذوي المعتقلين والمغيبين قسرة بالتصريح عن أبنائهم المختفين قسرا لدى نظام بشار الأسد خوفا من بطشه وأملاً " بأنهم أحياء ولابد أن يعودوا في يوم من الأيام".

وانتقدت الرسالة الصمت الدولي المريب أمام ما يرتكبه نظام الأسد من انتهاكات لحقوق الإنسان وفي مقدمتها الحق في الحياة والأمان الذي كفلتها كافة الدساتير والقوانين الوطنية والدولية، في وقت يستمر نظام  الأسد وبتوجيه من روسيا بإرسال قوائم الموت إلى المحافظات السورية أمام مرأى وسمع المجتمع الدولي بكل منظماته الحقوقية والإنسانية دون أن يحركوا ساكنة حيال تزوير الحقائق بدءا من شهادات الوفاة المزورة الحقيقة وفاة المعتقلين مرورا بإخفاء مكان قتلهم وصولا لعدم تسليم جثمان المعتقل لأهله والاكتفاء بإخبارهم هاتفية بوفاة والدهم وتزويدهم ببيان وفاة مزور.

وأكدت الرسالة أن نظام الأسد وروسيا وإيران يحاولون إغلاق ملف المعتقلات والمعتقلين والمغيبين قسرا من خلال خطوات عدة بدأت بإرسال قوائم موت المغيبين قسرية والذين حولهم الموت لمعتقلين فارقوا الحياة حسب زعم وكذب نظام بشار الأسد مرورا باعتبار المعتقلين محتجزين أو أسرى حرب.

وطالبت رسالة القانونيين بالدعوة لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي للنظر بجرائم قتل المعتقلين المستمرة من قبل نظام بشار الأسد، و تشكيل لجنة دولية من قضاة دوليين وأطباء خبراء بالطب الشرعي وفريق من الأدلة الجنائية الدولية لتفتيش معتقلات نظام بشار الأسد الرسمية والسرية وكشف مصير المعتقلات والمعتقلين والمغيبين قسرا البالغ عددهم أكثر من 800 ألف والوقوف على أسباب اعتقالهم الحقيقية وتثبيت حالتهم الجسدية والصحية والنفسية وما تعرضوا له من تعذيب ممنهج.

كما طالبت بإلزام نظام بشار الأسد بتسليم جثامين المعتقلين الذين ادعى بوفاتهم للوقوف على حقيقة قوائم الموت وكشف الحقائق وتشريح الجثامين في حال تم تسليم شيء منها لكشف الأسباب الحقيقة للوفاة وزمنها ومكانها، وإرسال فرق متخصصة لكشف المحارق البشرية والمقابر الجماعية التي صنعها نظام بشار الأسد ليخفي من خلالها جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبها بحق السوريين.

وحملت الرسالة نظام الأسد وروسيا وإيران التبعات القانونية الجزائية والمدنية جراء جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبوها بحق السوريين.

المصدر : شام

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .