الإثنين 2018/11/19
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

السلطات السعودية تغلق «مسالخ عشوائية» بمكة المكرمة، وتصادر المئات من ذبائح الحجاج.......بسبب فيديو «مثير للجدل»

الجمعة 24 أغسطس 2018 03:59 م بتوقيت القدس المحتلة

DSC_0877-900x400
حديث اليوم
قررت السلطات السعودية إغلاق مسلخ «المعيصم» بمدينة مكة المكرمة وذلك بعد تداول فيديو أثار الكثير من الجدل؛ بسبب تكدُّس الأضاحي وغياب شروط الشروط الصحية. وذكرت وسائل إعلام سعودية أن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، «أمر بإغلاق مسلخ المعيصم بالعاصمة المقدسة ‏بشكل نهائي؛ بسبب تكدس الذبائح أول أيام العيد، ‏وانعدام الاشتراطات الصحية».

عمليات ذبح عشوائية وتكدُّس للذبائح

وأضافت صحيفة «سبق» السعودية أن قرار أمير مكة المكرمة جاء بعد تداول مقطع يوضح انعدام ‏النظافة خلال ذبح الأضاحي. وشنت السلطات السعودية الخميس 23 أغسطس/آب 2015، حملة أمنية موسعة، واتخذت سلسلة من القرارات العاجلة، بعد تداول الفيديو «المثير للجدل».

وكان قد انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمسلخ «المعيصم» في مكة المكرمة أظهر عمليات ذبح عشوائية وحالة من تكدس الذبائح في أول أيام عيد الأضحى.

وقالت صحيفة «سبق» إن وزير الشؤون البلدية والقروية اتخذ قراراً بإيقاف المدير العام للمسالخ في مكة المكرمة، وإحالته إلى التحقيق؛ بسبب الإهمال في المسلخ.

وأشارت الصحيفة السعودية إلى أن السلطات شنت حملة أمنية في مكة المكرمة على منطقة «حوش بكر» بشارع المنصور؛ لمصادرة كميات كبيرة من اللحوم والأغنام غير الصالحة للاستهلاك الآدمي.

كما ضبطت الحملة مجموعة من المسالخ العشوائية، ونقلت حمولة 10 شاحنات من تلك المخلفات من الموقع.

بعض الحجاج «يتحملون المسؤولية»

من جهتها، كشفت أمانة مكة المكرمة تفاصيل أزمة مسلخ المعيصم، الذي أظهر مقطع الفيديو تكدُّس الذبائح وانتشار مخلفاتها به.

وأوضحت الأمانة، في بيان لها، أن مسلخ المعيصم يدوي تم تخصيصه للأهالي وليس للحجاج، وله طاقة استيعابية محدودة، مضيفةً أنَّه يوم الثلاثاء 21 أغسطس/آب 2018، أول أيام عيد الأضحى، توافدت على المسلخ أعداد كبيرة جداً من الحجاج بصحبة جزارين من مخالفي نظام الإقامة بدلاً من التوجه إلى المسالخ التابعة لمشروع المملكة للإفادة من لحوم الهَدي والأضاحي، والتي خصصت خدماتها للحجاج.

ولفتت الأمانة إلى أن هذا جاء في ظل استعجال الحجاج لذبح نُسكهم في وقت محدد، مع ترك ذبائحهم دون الاستفادة منها ودون الالتزام بالتنظيم المُعَد لدخول الماشية للمسلخ؛ «ما تسبب في حدوث إعاقة لعملية الترتيب والتنظيم، نتج عنها تكدس للذبائح وانتشار مخلفاتها».

وأشارت الأمانة إلى أن المستثمر المشغِّل للمسلخ لم يكن مستعداً لاستقبال هذه الأعداد الكبيرة من الذبائح في وقت واحد والتي تفوق الطاقة الاستيعابية للمسلخ، حيث تم في ذلك اليوم ذبح 27690 رأساً من الغنم.

وكشفت الأمانة أنها تدخلت فوراً، واستعانت بأفراد من الأمن ومراقبين إضافيين من الأمانة لتنظيم عملية الدخول للمسلخ، وإلزام المستثمر بأعمال التخلص من المخلفات، وتنظيف وتطهير المسلخ ومعالجة الوضع.

ونوهت الأمانة إلى أنها صادرت 1950 ذبيحة تالفة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وتم نقل ما يقارب حمولة 25 قلاباً محمَّلة بالأغنام التي تم ذبحها من قِبل الجزارين مجهولي الهوية، بالإضافة إلى تنظيف منطقة الحظائر بالكامل، ونقل المخلفات، ورش المنطقة بالكلور الجيري.

المصدر : عربي بوست

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .