السبت 2019/05/25
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

لهذه الأسباب لا يجب أن تتناول الأطعمة الحارة

الخميس 21 فبراير 2019 09:27 ص بتوقيت القدس المحتلة

5c5c43dfd43750ca568b464b
حديث اليوم
إن تناول الأطعمة الحارة يمكن أن يسبب مخاطر صحية عديدة، وتؤثر على وظائف الجهاز الهضمي كما أن لها تأثيرات على الجلد وال

إن تناول الأطعمة الحارة يمكن أن يسبب مخاطر صحية عديدة، وتؤثر على وظائف الجهاز الهضمي كما أن لها تأثيرات على الجلد والحلق.

لهذه الأسباب لا يجب أن تتناول الأطعمة الحارة

على الرغم من وجود بعض الفوائد للأطعمة الحارة، ولكن هذا لا يعني إدراجها ضمن نظامك الغذائي اليومي، حيث أنها يمكن أن تسبب العديد من الأضرار والاثار السلبية على الصحة.

 

سنخبرك بأسباب تقنعك بعدم تناول الأطعمة الحارة أو التقليل منها بقدر المستطاع.

 

1- الإصابة بحرقة المعدة

من المشكلات الصحية المزعجة، والتي تصبح مزمنة في حالة تناول الأطعمة الحارة باستمرار، حيث تؤدي هذه الأطعمة إلى ارتجاع عصارة المعدة إلى المرىء.

كما أن كثير من الأطعمة الحارة تحتوي على مركب يسمى Capsaicin، وهذا المركب يسبب بطء معدل هضم الطعام، وبالتالي سيبقى الطعام في المعدة دون هضم لفترات طويلة.

وعند حدوث الإرتجاع أثناء النوم، يمكن أن تؤثر البكتيريا على الأسنان وتسبب التسوس.

2-ظهور الحبوب

هناك علاقة وطيدة بين الأطعمة الحارة وظهور حب الشباب في مختلف أنحاء الجسم، وخاصةً لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالحبوب.

كما أن لمس أي توابل حارة ثم وضع اليد على الوجه أو أي منطقة من الجلد يسبب شعور بحرقة وتهيج الجلد، فما بالك بتأثيراتها عند تناولها.

3-الإصابة بالإسهال

إن الأطعمة الحارة واحدة من أكثر المصادر الشائعة للإصابة بالإسهال، نظراً لأنها تسبب تهيج بطانة المعدة أو الأمعاء.

وهذا ما يفسر كثرة التبرز ودخول الحمام بعد تناول أي أطعمة حارة، حيث يكون لها تأثير ملين في معظم الحالات.

4-رائحة الفم الكريهة

شعور مزعج ويسبب إحراجاً أن تكون رائحة الفم كريهة، وهذا غالباً ما يحدث عند تناول البصل أو الثوم، وكذلك الأطعمة الحارة.

وذلك لأنها تسبب مشكلات هضمية، وخاصةً حرقة المعدة التي تسبب الإرتجاع الحمضي، وينتج عنها رائحة سيئة بالفم.

5-اضطرابات النوم والأرق

نتيجة وجود اضطرابات هضمية واسهال وحرقة في المعدة، سيكون النوم صعباً في فترة الليل، حيث تسهل تدفق الأحماض إلى أعلى في وضع الإستلقاء، مما يزيد فرص حدوث الحرقة والالام.

ولذلك لا يجب تناول الأطعمة الحارة في فترة الليل تحديداً، وإذا حدث وتناولتها، يجب ممارسة رياضة المشي قبل الخلود إلى النوم.

6-إلتهاب الحلق وبحة الصوت

إن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة يمكن أن يؤثر على الأحبال الصوتية لديك، ويسبب تهيجات والتهابات في الحلق.

وترتفع إحتمالية حدوث هذا إذا كانت الأطعمة حارة بدرجة كبيرة أو تناولت كميات كبيرة منها، وكذلك لدى الأشخاص الأكثر تحسساً من هذه الأطعمة.

7-إلتهاب اللسان

ولا يقتصر حدوث الإلتهاب على الحلق أو جدار المعدة، بل يمكن أن يصيب اللسان أيضاً، فهذا رد فعل تحسسي لهذه الأطعمة الحارة.

ويظهر هذا بشكل سريع ويمكن أن يتطور لظهور بعض التقرحات على اللسان والتهابات الفم بشكل عام.

8-اضطرابات التذوق

مع استمرار تناول الأطعمة الحارة، يمكن أن تضعف القدرة على التذوق بمرور الوقت، حيث تؤثر هذه الأطعمة على براعم التذوق، ليصبح هذا المذاق طبيعي ومعتاد.

ويمكن تشبيه هذا بالأشخاص الذين يعتادوا على سماع الموسيقى الصاخبة دوماً، فلا يشعروا بأنها مرتفعة بمرور الوقت، على الرغم من شكوى جميع من حولهم.

 
هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .