واتهمت والدة الفتاة، في تقريرها إلى الشرطة، رجلا وصديقه بالهجوم المروع على الفتاة، حسبما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ورغم الحروق على وجهها وجسدها وذراعيها، قالت الشرطة إن الفتاة في حالة مستقرة بعد نقلها إلى مستشفى مظفرغاره جنوبي باكستان.

 

وقالت الصحيفة إن التقرير الأولي للواقعة، ضم "تفاصيل فظيعة" عن الهجوم الذي كاد أن يودي بحياة الفتاة.