الأربعاء 2019/09/18
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

أغرب عادات الاحتفال بعيد الأضحى حول العالم.. المغرب بالدرجة الأولى

الإثنين 12 أغسطس 2019 08:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

mapph_20170901_0000_map_map_0
حديث اليوم
يعد عيد الأضحى من المناسبات الدينية التي يحتفل بها أكثر من مليار ونصف مسلم حول العالم على اختلاف أعراقهم وثقافاتهم، لذا لابد من تباين واختلاف العادات الإجتماعية وطقوس الإحتفال، وذلك بحسب الموروث الثقافي لكل شعب على حدا.

وفيما يلي بعض التقاليد الغريبة التي تتميز بها بعض الدول:

المغرب

أغرب العادات على الإطلاق في الاحتفال بعيد الأضحى، حيث أن المغاربة يقومون ببعض الطقوس الغريبة في ذبح الأضحية، فيقوم المضحي بغمس يده في دماء الأضحية وتلطيخ جدران المنزل بها، ونجد أن بعضهم يقوم بشرب بعض الدماء من الأضحية لاعتقاده بأن دمائها سوف تحميه من الجن.

كما يقوم البعض بوضع الكثير من الملح فوق الأضحية، أو وضعه في فمها، أوثني جبهتها ظنا منهم أن هذا سيبعد الجن، أما نساء الأسرة المضحية فيحظين بمرارة الأضحية، ويقمن بالاحتفاظ بها جيدا، ظنا منهم أنها تشفي من الأمراض.

ليبيا

يعتقد مسلمو ليبيا أن الكبش الذي يتم التضحية به، سوف يمتطيه الشخص الذي يطلق اسمه عليه، متجها إلى الجنة يوم القيامة، ولهذا فإنهم يختارون أفضل كبش سليم صحي خالي من العيوب والأمراض، لأنه يعد هدية الله، وتقوم ربة المنزل بتكحيل عين الكبش بالكحل العربي، أو القلم الأسود، ثم تشعل النيران وبخور الجاوي ويبدأ من في البيت جميعا بالتهليل والتكبير، ثم يذبح الكبش.

الجزائر

يتفرد الجزائريون بطقوس احتفال منها ما هو غريب، حيث يتم تنظيم مسابقات على مستوى الأحياء لمصارعة الكباش، إذ تتنافس الأسر في الحي من خلال إشراك كباشها في مصارعة تنتهي بفوز كبش و احد.

وبعد عدد من التصفيات التي تجري بين كل كبشين على حدا، يعتبر الفائز فيها هو الكبش الذي أجبر الأخر على الانسحاب.

و يقلد الأطفال الكبار من خلال إجراء مصارعات بين الخراف التي أشترتها أسرهم كأضحية، في مسابقة شبية بتلك المخصصة للكباش.

وبالرغم من أن السلطات الحكومية لا ترحب بهذه العادة، إلا أن الجزائرين مستمرين في تطبيقها كل عام.

الصين

يحتفل المسلمون في الصين بعيد الأضحى بالصلاة و تبادل المباركات، ومن الطقوس الغريبة التي تقوم بها قومية الويغور في منطقة شنغ ينغ شمال غربي الصين، أن أحد ذكور العائلة المتمكنين من ركوب الخيل، يأتي ممتطيا فرسه من بعيد و يتجه مسرعا نحو الأضحية، ليتقطها و يحملها معه على الفرس دون أن يسقط من فوقه.

وبعد إلتقاط الفارس للأضحية، يقوم ذكور العائلة بالاجتماع حول الأضحية ليقرأوا الكثير من الأدعية و الأيات القرآنية، لمدة لا تقل عن خمس دقائق، ثم يقوم أحد الكبار أو شيخ الجامع بذبح الأضحية، ليتم تقطيعها و توزيعها بالصورة الاسلامية الصحيحة ثلث للفقراء، ثلث للأقارب، والثلث الثالث لأصحاب الأضحية.

الباكستان

للشعب الباكستاني عادة غريبة في ذبح الأضحية، حيث تقوم الأسرة المضحية بشراء الأضحية وتزيينها قبل العيد بحوالي شهر كامل، عن طريق وضع الألوان والزينة فوق رأسها.

يلتزم المسلمون في الباكستان بسنة صوم العشر أيام من ذي الحجة بما فيها أول أيام العيد، ويكون الطبق الرئيسي في كل أيام العيد هو لحم الذبيح المضحى به.

ولا يتناول الشعب الباكستاني الحلوى في العيد إطلاقا.

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .