الأحد 2020/09/20
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

بين ميسي ورنالدو.. من كان الأفضل خلال 2019

الخميس 02 يناير 2020 09:49 م بتوقيت القدس المحتلة

3C6EAF08-F74C-4311-ADD3-E28A4DE1134C
حديث اليوم
يعدّ رونالدو وميسي من أبرز نجوم الكرة العالمية، فالجمهور دائماً ما يبحث عن أخبارهم، حياتهم، صورهم العائلية. كما يتابع الجمهور بشغف إنجازاتهما من أجل المقارنة بينهما.

ومع نهاية العام 2019. هل كان ميسي الأوفر حظاً من كريستيانو رونالدو من جهة الجوائز والأهداف والتكريمات؟ وهل كان الموسم الكروي المنصرم سيئ الحظ على نجم نادي يوفنتوس الإيطالي رونالدو؟

في التالي، نعرض لكم أهم نجاحات وإخفاقات اللاعبَين خلال عام 2019. لنرى أيهما كان الأفضل أداء داخل المستطيل الأخضر.

ليونيل ميسي

كان عام 2019 بالنسبة للاعب برشلونة الإسباني ليونيل ميسي هو عام السعد. إذ حقق هذه الإنجازات خلال 2019.

استطاع تحقيق 50 هدفاً مع فريقه ومنتخب بلاده. كما سجّل ميسي 36 هدفاً في موسم 2018-2019، وتوّج بالحذاء الذهبي، كأفضل هداف في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا.

ميسي أول لاعب في دوري أبطال أوروبا، يتمكن من التسجيل في دوري الأبطال للموسم الـ15 على التوالي. وهو أول لاعب أيضاً، يسجل أمام 34 منافس مختلف في دوري الأبطال، بعد هدفه الثاني أمام بروسيا دورتموند الألماني.

أصبح ليونيل ميسي أول لاعب يتوج بالكرة الذهبية، للمرة السادسة في تاريخه التي تقدمها مجلة فرانس فوتبول. ونال جائزة أفضل لاعب في العالم من قبل الفيفا.

وشهد عام 2019، إخفاقات لميسي مع برشلونة، بعد أن أُبعد من نصف نهائي دوري الأبطال ضد ليفربول، بخسارة كارثية برباعية نظيفة في “أنفيلد”، كما خسر نهائي كأس الملك ضد فالنسيا.

كريستيانو رونالدو

يرى البعض أن رونالدو لم يكن موفقاً في عام 2019، كانت الإخفاقات المتتالية هي السمة الغالبة عليه، ومع ذلك فإنه استطاع تحقيق العديد من الإنجازات الكروية.

ودّع رونالدو بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الماضي، بعد خروج ناديه يوفنتوس الإيطالي من الدور الربع النهائي. بعد الخسارة أمام نادي أياكس الهولندي.

وودع رونالدو أيضاً بطولة كأس إيطاليا مبكراً، من الدور ربع النهائي، بعد الخسارة أمام أتلانتا بنتيجة 0-3.

كما خسر رونالدو كأس السوبر الإيطالي أمام لاتسيو، التي أقيمت في شهر ديسمبر الجاري في المملكة العربية السعودية، وانتهت بنتيجة 3-1 لصالح لاتسيو. لينتهي عام 2019 بخسارة جديدة لرونالدو.

إلى جانب خسارة رونالدو لقب الأفضل لعام 2019 التي تمنحها الفيفا، كما لم يحصل أيضاً على الكرة الذهبية والتي ذهبت لمنافسه ليونيل ميسي.

في المقابل أيضا شهد 2019 بعض النجاحات للنجم البرتغالي رونالدو ومنها، تمكنه من قيادة منتخب البرتغال الأول لكرة القدم إلى حصد لقب دوري الأمم الأوروبية في نسختها الأولى. وحصد بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي عن موسم 2018-2019.

وتوج رونالدو بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2019، خلال النسخة الـ11 من حفل جوائز دبي غلوب سوكر العالمية. وأفضل لاعب برتغالي.

كما استطاع رونالدو الوصول إلى الهدف رقم 700 في مسيرته الكروية، ليعادل أرقام أكبر لاعبي كرة القدم ، مثل: البرازيلي بيليه، وروماريو.

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .