السبت 2021/04/10
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

في 2021 .. قواعد يتبعها الأمير ويليام وكيت في تربية أبنائهما

الأحد 20 ديسمبر 2020 05:31 م بتوقيت القدس المحتلة

1-1401999
حديث اليوم
عندما نرى أميراً على شاشة التلفزيون، من أي عائلة مالكة، أول ما يلفتنا هو تهذيبه وأدبه اللذان لا حدود لهما، وهذا لم يأت من عبث، إنها التربية الملكية التي يتفق عليها الأبوان بالطبع، والتي يلتزم بها حتى الأطفال أمام شاشات التلفاز وكاميرات البابراتزي. فرغم كل الحياة المترفة، وتوفير ما يحلمان به، كما يتصور الناس، إلا أن الأميرين "جورج وشارلوت"، يلتزمان بقواعد تربوية رسمها لهما الوالدان الأمير ويليام، وكيت ميدلتون، دوقة كامبريدج. نعرض هذه المبادئ التي استنتجها موقع "برايت سايد"، عبر نظرة شاملة على طريقة ظهورهما.

1- تقدير عمل الآخرين

احتلاام عمل الآخرين

وهو السبب الذي يحتفظ به العالم بحبهما في القلوب، فالحفيدان جورج وشارلوت تعلما منذ سن مبكرة أنه يجب تقدير عمل أي شخص، بغض النظر عن طبيعة عمله بدءاً، من الحارس الذي يوفر الأمن للعائلة، ومروراً بالطباخ الذي يقوم بإعداد الطعام، وليس انتهاء بالخادمة التي تقوم بتنظيف المنزل، حتى أنهما يتلقيان التعليمات بعدم إهمال أمورهما الخاصة، حيث يتعين عليهما التقاط ملابسهما المبعثرة بأنفسهما.

2. الأولوية للعائلة

الأولوية للعائلة

يظهر هذا الحرص على أهمية العائلة من متابعة حياة الأسرة المالكة، ربما من خلال مسلسل the crown الذي تعرضه شاشات التلفزة العالمية، حيث يتم التشديد عبر الأجيال على أهمية مساعدة أفراد العائلة، ودعمهم الدائم.
والمتابعون لأخبار الأسرة المالكة البريطانية يومياً من السهل أن تصلهم فكرة أن جورج يعتني بأخته الصغيرة منذ بلوغه الـ 4 سنوات فقط، حتى أنهما أصبحا صديقين، كما تقول الدوقة كيت، مع أنهما في سن مبكرة، وعادة ما تجعل العائلة أطفالها على علم بتاريخ أسرتيهما وغالبًا ما يزور الحفيدان الجميلان قبر جدتهما الأميرة ديانا، وتحاول كيت وويليام أيضًا قضاء أكبر وقت ممكن مع أطفالهما، فجورج، على سبيل المثال، يحب التحدث عن كل شيء مع والده، وتحب شارلوت الطبخ مع والدتها. كما أورد موقع "برايت سايد".

3. الكمبيوتر للكبار فقط

أجهزة الكمبيوتر للكبار فقط!

يقضي جورج وشارلوت الكثير من الوقت في الخارج، في ركوب الدراجات واللعب خارجاً، ويتم تقييدهما بشدة عند استخدام الأجهزة الإلكترونية، حيث تعتقد كيت وويليام أن هذه الألعاب مناسبة أكثر للأعمار الأكبر، في حين أن الكرات وحبال القفز والألعاب الخارجية هي أفضل العوامل المساعدة في تطوير الخيال.

4. لا للعقوبات الجسدية

لا للعقوبات الجسدية

بغض النظر عن مدى سوء تصرف الأطفال، لا يستخدم دوق ودوقة كامبريدج أبدًا عقوبات جسدية، ويستخدمان أساليبهما الخاصة في التأثير على الأطفال.
على سبيل المثال إذا دخل جورج في نوبة غضب، تجد والدته على الفور طريقة لصرف انتباه الطفل الغاضب عن طريق الغناء بصوت عالٍ، وأحيانًا تسقط هي نفسها على الأرض وتبدأ بالصراخ، عادة ما تعمل تلك الحيلة، ويهدأ الأطفال.

5. التعليم يأتي أولاً

التعليم أولاً

قراءة الكتب هي النشاط المفضل للأمير جورج والأميرة شارلوت، غالبًا ما تأخذ كيت الطفلين إلى المعارض والمتاحف، ومتحفهما المفضل هو متحف التاريخ الطبيعي في لندن، وتقول الدوقة: "يحب الأطفال المجيء إلى هنا كثيرًا، ووجوب وجودهم هنا ليس لمشاهدة الديناصورات والتسلية فقط".

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .