الأحد 2021/04/11
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

أكبر شركات الأمن في العالم تؤمن نقل لقاحات كورونا.. تعتمد تقنيات متطورة و”الإنتربول” يحذر من عمليات سطو

الأربعاء 03 مارس 2021 11:08 ص بتوقيت القدس المحتلة

---h--essers
حديث اليوم
لجأت شركات الشحن العالمية إلى اعتماد أقصى الأساليب الأمنية وأكثرها تطوراً من أجل التصدي لأي عمليات سرقة وسطو ممكن أن تتعرض لها حمولات لقاح كورونا، التي تصل الملايين من جرعاتها يومياً من الدول المصنعة لها إلى كل بلدان العالم، وذلك امتثالاً لتحذيرات سابقة أطلقتها منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد أن توقعت زيادة كبيرة في عمليات السطو المسلح على شحنات اللقاح، إضافة إلى عمليات السلب والنهب التي قد تنفذها الميليشيات المناهضة للتلقيح.

حسب تقرير لوكالة Bloomberg الأمريكية، الثلاثاء 2 مارس/آذار 2021، فإن عمليات السرقة والسطو تكلف الشاحنين سنوياً 40 مليار دولار من السلع التي على شاكلة هواتف الجيل الخامس، والأحذية الرياضية التي يصل سعرها إلى 500 دولار، وحقائب اليد التي يصل سعرها إلى 5000 دولار، وتستخدم هذه الشركات أساليب تتراوح بين زيادة القوى العاملة وبين مهارات الجاسوسية الرقمية الجديدة التي تستحق عرضها في أحد أفلام العميل 007.

شركة هولندية شهيرة 

شركة الشحن الهولندية H. Essers، التي تنقل بصفة دورية شحنات حساسة مثل الأموال والمقتنيات الفنية الثمينة، اختارت سائقيها الأكثر خبرة من بين طاقم السائقين المكون من 600 سائق، لنقل جرعات لقاحات فايزر- بيونتك حول أوروبا، من منشأة الإنتاج الموجودة في بلجيكا. 

بالرغم من كون السائقين المختارين لهذه المهمة، وعددهم 250 سائقاً، قد عملوا مع الشركة لحوالي عقد من الزمان في المتوسط، سوف يخضع هؤلاء لفحوصات أمنية معززة، إذ إن أبواب الشاحنات التي يقودونها سوف تحتوي على أقفال رقمية لا تُفتح إلا عن بُعد، وسوف يتلقى السائقون تدريبات إضافية حول كيفية الرد على أي هجوم على شحنات اللقاحات.

في السياق نفسه قال رون فان هولاند، مدير شركة Essers الذي يشرف على التدابير الأمنية: "من الناحية الأمنية، إنها حقاً على أعلى مستوى". وأضاف أن كل شاحنة "هي خزينة تسير على عجلات".

أما روبرت كويل، الذي يشرف على نقل منتجات الرعاية الصحية لعملاقة اللوجستيات المستقرة في سويسرا Kuehne + Nagel، فقد أوضح أن الشاحنات التي تنقل لقاح مودرنا وسينوفاك وكذلك برانيك القوارير التي تحتوي على اللقاح، لا تحمل أي علامات لزيادة الأمان. وسوف يجري تعقب الشاحنات عن طريق حراس مسلحين في بعض المناطق، وستكون لديها تكنولوجيا تعقب كي تراقَب على مدار الساعة عن طريق أكثر من 20 موظفاً في فريق "الخدمة المتميزة" للقاحات كوفيد-19 الذي يتبع الشركة.

كويل أضاف أيضاً أنهم يراقبون كل شحنة ويبقون على تواصل مع العملاء إذا كان هناك أي مشكلات. وتابع: "نعرف إذا فُتحت الأبواب، ونعرف عندما تتوقف الشاحنات، ونعرف المدة التي ينبغي للشاحنة أن تتوقف خلالها للحصول على راحة، وإذا حدث تجاوز ذلك فإننا ننبه السائق وفرقنا".

شركة ألمانية أخرى تؤمن نقل المنتجات الفاخرة

يتعلق الأمر بشركة Aircargo Transport GmbH، وهي شركة شحن ألمانية متخصصة في شحن البضائع الثمينة، فقد جهزت عشرات من شاحناتها ماركة مرسيدس وسكانيا من أجل تسليم شحنات اللقاحات بتكلفة 300 ألف دولار للشاحنة الواحدة.

إذ جُهزت أبواب صندوق البضائع بإنذارات تُطلق عند مستوى صوت 90 ديسيبل- وهو ما يعادل صوت مجفف أوراق النباتات أو جزازة الأعشاب- إذا حاول أحد فتحها. وثمة زر طوارئ في لوحة القيادة الخاصة بالسائق لتنبيه المراكز الرئيسية بأي مخاطر، وإذا اختُطفت الشاحنة يوجد زر إيقاف يمكنه إيقاف المحرك تماماً.

سوف تتمتع الشحنات بمستوى معزز من الأمن المرافق على الطرق، مع نقاط توقف متاحة مقصورة على مواقع محددة مسبقاً، والأرجح أن المواكب التي تحمل جرعات تساوي أكثر من 10 ملايين دولار، سوف تُحاط بحراسة شرطية. وسوف تتعقب جميع الشحنات سيارة تضم حارسين يرتديان ملابس حراسة واضحة من أجل حماية الشحنة من اللصوص الذين قد يحاولون تفجير الأبواب الخلفية وسرقة الشحنة أثناء سير الشاحنة على الطريق السريع، وهو أسلوب تفضله عصابات أوروبا الشرقية، وبحسب هورست بويديكر، أحد مديري شركة Aircargo Transport: "يبدو ذلك أقرب إلى أفلام جيمس بوند".

لماذا شحنات اللقاح أكثر عرضة للخطر؟

من جهة أخرى، أوضح تقرير وكالة Bloomberg أن صناديق جرعات اللقاح الموجودة داخل الشاحنات، سوف تُزود بمستشعرات لاسلكية تنقل معلومات حول التغيرات في درجات الحرارة والضوء والموقع بهدف تعقبها حال سرقتها، ولضمان سلامة أنظمة التبريد الضرورية للحفاظ على صلاحية الجرعات.

برغم هذه الحماية، يمكن لأدنى قدر من العبث أن يفسد شحنة بأكملها، مما يعني أن الضرورة لا تقتضي منع أي سرقة فعلية وحسب، بل كذلك منع أي محاولة تهدد سلامة الشحنة، وذلك حسبما أوضح مايك ياروود، الذي يقود قسم الوقاية في شركة TT Club لاستشارات المخاطر. 

أضاف ياروود: "إذا اقتحم شخص ما أي شاحنة وسرق حاسوبين من 10 آلاف حاسوب، فإن 

الـ9998 حاسوباً الأخرى سوف تكون سليمة تماماً. ولكن أي اعتراض في سلسلة الإمداد الخاصة باللقاحات يعني أنه سيتوجب تدميرها على الأرجح. يضع هذا ديناميكية مختلفة كلياً لحماية هذه الشحنات".

المصدر : عربي بوست

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .