السبت 2021/04/10
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

8 أخطاء في ديكور المنزل يجب الحذر منها

الإثنين 22 مارس 2021 11:58 ص بتوقيت القدس المحتلة

EA6AB2A1-C57B-47F2-95B8-B46930FD4B89
حديث اليوم
ترتيب المنزل وغرفة النوم خصوصاً يؤثر على العلاقة الحميمة بشكل يفوق المتوقع، وللحصول على منزل بطاقة رومانسية عالية، يجب تجنب بعض الأخطاء في الديكور المنزلي.

وسوف نستعرض في هذا المقال أشهر الأخطاء التي ينبغي تجنبها في ديكور المنزل:

1. ديكور البيت البسيط.

استخدام أثاث بسيط يوفر مساحات فارغة موزعة على الغرفة، ما يسهل الحركة داخل الغرفة ويوفر جواً من الراحة والاسترخاء، على عكس الكثير من التفاصيل والأثاث المتكدس في الغرفة الذي يشتت الانتباه.

2. الفوضى.

مثلما هو الحال مع تأثير رائحة الجسم أو النَفَس السيئة، يبدو تأثير الفوضى في المنزل على العلاقة الحميمة، فغرفة النوم على الأخص عندما تكون ممتلئة بالملابس والأوراق وألعاب الأطفال الملقاة هنا وهناك، ما يجعل العقل مشتتاً، ويقلل من الاسترخاء والتركيز في أثناء العلاقة الحميمة.

3. الصور العائلية.

بالطبع وضع صور الأهل في غرفة النوم يفسد العلاقة الحميمة، فبمجرد وقوع نظرك على هذه الصور سيتشتت تركيزك تماماً.

4. الأجهزة الإلكترونية.

غرفة النوم لا يجب أن تتحول إلى غرفة مكتب، وبالتالي فهي ليست مكاناً للتليفزيون والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة والحواسيب المحمولة أو أي جهاز إلكتروني عدا الساعة.

5. الحمام المتسخ.

كثير من الأشياء السيئة التي قد تحدث في الحمام تفسد جو العلاقة الحميمة به، مثل وجود شعر في حوض غسل الوجه أو بواقي الصابون في كل مكان، هذا بالإضافة للروائح السيئة.

6. السرير بالحجم الخاطئ.

يظن البعض أن السرير الكبير للغاية ممتاز للعلاقة الزوجية، لكن على العكس من ذلك فالسرير الكبير يقلل من الحميمية بين الرجل وزوجته.

7. الإضاءة السيئة.

سواءً كانت الإضاءة قوية للغاية أو معتمة تماماً، كل منهما سيئ للعلاقة العاطفية والحميمة بين الزوجين، لذا يجب الحرص على أن تكون إضاءة غرفة النوم متوسطة تثير المزاج.

8. احتياجات العلاقة الحميمة غير المنظمة.

لا شيء يفسد المزاج العاطفي في أثناء العلاقة الحميمة مثل البحث عن شيء خلالها، مثل علبة الواقي الذكري أو ملابس النوم.

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .