الجمعة 2021/10/22
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

من قلب الكارثة.. كيف قتل عشرات الإسرائيليين خلال دقائق؟

الجمعة 30 أبريل 2021 11:37 ص بتوقيت القدس المحتلة

1-1426169
حديث اليوم
أعلن مسؤولون طبيون أن تدافعًا خلال احتفال ديني حضره عشرات الآلاف من اليهود المتشددين في شمال إسرائيل أدى إلى مقتل 44 شخصًا على الأقل وإصابة حوالي 150 في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، فيما يمثل واحدة من أكثر الكوارث المدنية فتكًا في البلاد.

وأظهرت لقطات مصورة أعدادا كبيرة من الناس، معظمهم رجال يرتدون ملابس سوداء، محاصرون في النفق. ونقلت صحيفة "هآرتس" اليومية عن شهود قولهم إن حواجز الشرطة منعت الناس من الخروج بسرعة.

وقع التدافع خلال احتفالات لاغ باعومر في جبل ميرون، وهو أول تجمع ديني جماعي يعقد بشكل قانوني منذ أن رفعت إسرائيل جميع القيود المتعلقة بوباء فيروس كورونا.

وشهدت البلاد انخفاضًا حادًا في الحالات منذ إطلاق واحدة من أنجح حملات التطعيم في العالم أواخر العام الماضي.

وتجذب لاغ باعومر عشرات الآلاف من الأشخاص، معظمهم من اليهود الأرثوذكس المتشدد، كل عام لتكريم الحاخام شمعون بار يوشاي، وهو حكيم من القرن الثاني تم دفنه هناك.

وعادة ما تشعل حشود كبيرة النيران، وتصلي وترقص كجزء من الاحتفالات، وهذا العام، قدرت وسائل الإعلام الحشد بنحو مائة ألف شخص.

وصف رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو التدافع بأنه "مأساة كبيرة" وقال إن الجميع يصلون من أجل الضحايا.

وبعد التدافع، أظهرت صور صفوفًا من الجثث ملفوفة على الأرض، وعشرات من سيارات الإسعاف في الموقع.

قال إيلي بير، مدير خدمة إنقاذ هاتسالا، إنه شعر بالذعر من حجم الازدحام في الحدث، قائلاً إن الموقع مجهز للتعامل ربما مع ربع العدد الذي كان هناك. وقال لمحطة اذاعة الجيش "قتل ما يقرب من 40 شخصا نتيجة هذه المأساة".

بحلول صباح الجمعة، قالت خدمة الإسعاف "زاكا"، إن عدد القتلى ارتفع إلى 44، وأعلن المتحدث موتي بوكشين أنه تم إخطار العائلات، أإن الجثث تم نقلها إلى مكان واحد للتعرف عليها. وقال إنه يتوقع دفن الجثث قبل غروب شمس يوم السبت اليهودي حيث لا تقام الجنازات.

كان عدد القتلى مساويًا لعدد القتلى في حريق غابات عام 2010، والذي يُعتقد أنه أكثر مأساة مدنية دموية في تاريخ البلاد.

وقال زكي هيلر المتحدث باسم خدمة إنقاذ نجمة داود الحمراء إن 150 شخصا نقلوا إلى المستشفيات بينهم ستة في حالة حرجة.

قال هيلر للمحطة "لم يحلم أحد من قبل" بشيء من هذا القبيل يمكن أن يحدث. وقال "في لحظة واحدة، انتقلنا من حدث سعيد إلى مأساة هائلة".

وقال الجيش الإسرائيلي إنه أرسل مسعفين وفرق بحث وإنقاذ وطائرات هليكوبتر للمساعدة.

كانت السلطات الصحية قد حذرت من عقد مثل هذا التجمع الكبير.

لكن عندما بدأت الاحتفالات، زار وزير الأمن العام أمير أوحانا ورئيس الشرطة يعقوب شبتاي ومسؤولون كبار آخرون الحدث والتقوا بالشرطة، التي نشرت 5000 جندي إضافي للحفاظ على النظام.

No Image Info

وقبل التدافع، شكر أوحانا، الحليف المقرب لنتانياهو، الشرطة على عملها الجاد وتفانيها "لحماية رفاهية وأمن العديد من المشاركين" حيث تمنى للبلاد عطلة سعيدة، بحسب "أسوشيتد برس".

ويكافح نتانياهو لتشكيل ائتلاف حاكم قبل موعد نهائي مقرر يوم الثلاثاء، وقد تعقد المأساة الوطنية هذه الجهود.

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .