الأربعاء 2021/06/23
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

7 أسئلة لفهم أزمة كورونا في الهند وتأثيرها على اقتصادات العرب والعالم

الأحد 02 مايو 2021 02:43 ص بتوقيت القدس المحتلة

6F18A63B-3FF9-4A84-861B-A9D13C19B70E
حديث اليوم
عام 2019، احتلت الهند مرتبة متميزة ضمن مجموعة العشرين من حيث قيمة الناتج المحلي الإجمالي، إذ جاءت في المرتبة الخامسة، وهو ما سهل من التوقعات بأن تقود مع الصين حركة إنعاش الاقتصاد العالمي، ولكن مع حلول أزمة كورونا نهاية 2019 وبداية 2020، تغيرت التوقعات، إذ شهد الاقتصاد الهندي انكماشا ملحوظا.

ومع حالة التفاؤل التي تبنتها الحكومة الهندية في عامها المالي 2021/2022، والذي بدأ في أبريل/نيسان 2021، أتت كارثة تفشي وباء كورونا مؤخرا، لتضع هذا البلد في مقدمة الدول التي تعاني من ارتفاع حالات الإصابة بنحو 350 ألف إصابة، وارتفع حالات الوفاة، ووجود حالة انهيار في مؤسسات الرعاية الصحية، وهو ما استجلب تقديم المساعدات الطبية من أكثر من دولة، للمساهمة في مواجهة كارثة جائحة كورونا هناك.

والهند لما لها من مكانة اقتصادية على الصعيد الدولي، وكذلك عدد سكانها الكبير، ومساحتها المترامية، ينتظر أن يؤثر وضعها الصحي المتراجع في مواجهة أزمة كورونا، على حركة الاقتصاد العالمي، سواء من حيث التأثير السلبي لناتجها المحلي، وكذلك تأثر تجارتها الخارجية، وما يتركه ذلك من خسارة لشركائها التجاريين.

وإذا لم تتحسن أوضاع الوباء في الهند، فسيكون لذلك أيضا تداعيات على السكان من حيث ارتفاع معدلات الفقر والبطالة. وفي السطور التالية، نحاول إلقاء الضوء على تداعيات أزمة كورونا في الهند على الجوانب الاقتصادية المحلية والدولية.

ما تأثير الأزمة على الناتج المحلي للهند؟

يعد عام 2019 الأفضل خلال السنوات الماضية لأداء الهند في مؤشر الناتج المحلي الإجمالي، إذ بلغ هذا العام 2.86 تريلون دولار، مما أهلها لتحتل المرتبة الخامسة على قائمة مجموعة العشرين، وكان معدل نمو ناتجها هذا العام 4.18%.

ويمول الناتج المحلي الإجمالي من المدخرات المحلية بشكل جيد، إذ تبلغ المدخرات المحلية كنسبة من الناتج عام 2019 نحو 29%، وذلك حسب أرقام قاعدة بيانات البنك الدولي، كما تمثل القيمة المضافة لقطاع الزراعة 16% كنسبة من الناتج المحلي، في حين تمثل القيمة المضافة للصناعة كنسبة من الناتج 24.8%.

غير أن التداعيات السلبية لأزمة كورونا عام 2020، فرضت نفسها على أداء الناتج المحلي للهند، مما جعلها تتراجع على قائمة مجموعة العشرين، لتحتل المرتبة السادسة بناتج محلي قيمته 2.71 تريليون دولار، وحسب ما أوردته وكالة "رويترز" (Reuters) فإن الناتج المحلي الإجمالي في الهند شهد انكماشا عام 2020 بنسبة تصل إلى 7.7%.

ولكن الأجواء التي شهدتها الهند خلال أبريل/نيسان 2021 -حيث تزايدت أعداد المصابين بكورونا بشكل كبير- مثل تهديدا للدولة، وجعل حالة التفاؤل التي انتابت تقديرات النمو للعام المالي الجديدة 2021/2022، محل شك، في وقت كانت الحكومة تستهدف أن تحقق معدل نمو يصل إلى 11%.

اعلان

وما لم يتدارك الأمر هناك في خلال الشهور الثلاثة القليلة القادمة، فبلا شك سيكون للأمر تداعيات سلبية، على الصعيد المحلي للاقتصاد في الهند، من حيث استمرار حالة انكماش النمو الاقتصادي، وهو ما يعني ارتفاع معدلات الفقر والبطالة، كما سوف يؤثر على حركة الصادرات والواردات، في ظل حالة الخوف التي تنتاب العالم الآن من خروج الوباء من الهند إلى باقي دول العالم.

وثمة قطاع مهم سوف يتأثر بأوضاع تفشي وباء كورونا، وهو قطاع السياحة، حيث تعد الهند واحدة من المقاصد السياحية المهمة، لكونها تمتلك مقومات سياحية كبيرة، ذات ثقافات وحضارات متعددة، وبلا شك فإن حركة السياحة سوف تضرب في مقتل على الأقل خلال عام 2021، بعد أن كانت مؤهلة لاستعادة أوضاع ما قبل الجائحة.

يواجه القطاع الصحي بالهند انهيارا تحت وطأة زيادة المصابين بفيروس كورونا (غيتي)

ما تأثير كورونا على الفقر؟

كانت الهند تصنف من قبل على أنها واحدة من أفقر دول العالم، إلا أن الجهود المبذولة خلال الفترة من 2005 – 2015، غيرت تلك النتيجة، وأصبحت تحقق معدلات ملموسة في تخفيض معدلات الفقر ذلك حسب تقديرات البنك الدولي.

وحسب بيانات تقرير التنمية البشرية العالمي، الصادر عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة عام 2020، فقد أتت الهند في تصنيف الدول ذات التنمية البشرية المتوسطة، واحتلت المرتبة 131 من بين 189 دولة شملها مؤشر التنمية البشرية على مستوى العالم.

ويبين التقرير أن نسبة الفقر متعدد الأبعاد في الهند خلال الفترة 2008 – 2019 قد بلغت 27.9% من عدد السكان، في حين تبلغ نسبة الحرمان بين السكان 43.9%، ويذكر أن مؤشر الفقر متعدد الأبعاد مركب يضم (مستوى الدخل، نصيب الفرد من التعليم والصحة والمرافق الأساسية والأمن).

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .