الإثنين 2022/12/05
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

مرشح لرئاسة فرنسا : لا أريد أن أسمع صوت المؤذن في بلادنا

الإثنين 14 فبراير 2022 09:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

6ADD058D-6648-417F-A888-38816C1975CA
حديث اليوم
يواصل السياسي الفرنسي والمرشح الرئاسي إريك زمور تصريحاته العنصرية، في محاولة منه لكسب تأييد المزيد من المتطرفين في الانتخابات المقبلة.

واستهدف زمور هذه المرة المساجد والأذان، في تصريحات على إحدى القنوات الفرنسية، حيث قال: "لا أريد أن أسمع صوت المؤذن في فرنسا، ولن أسمعه إذا أصبحت رئيساً للجمهورية". 

ودافع زمور عن فكرة أنّ "فرنسا أرض ينبغي أن ترحّب بالكنائس بدلاً من المساجد لأسباب ثقافية"، وفق تعبيره. 

كما أكد رفضه بناء مساجد كبيرة، لبعض المسلمين، لأنّ "المساجد العظيمة تعني غزو الأراضي الفرنسية".

وتابع: "فرنسا يجب أن تبقى في مشهد الكنائس. سأمنع الحجاب وأوقف الأذان. كما أنني سأغلق المساجد الكبرى".

وكان زمور قد أعلن في تدوينة في "فيسبوك"، مساء الأربعاء الماضي، أنّ فرنسا "ستستغني عن الأطباء الجزائريين وتتركهم للجزائر التي تحتاج إليهم كثيراً. الجزائر في حاجة إلى أطبائها".

وجاء تصريح زمور، المعروف بمعاداته لسياسات تسهيل الهجرة، بعد كشف السلطات الصحية الفرنسية في الأيام الماضية عن نجاح 1200 طبيب جزائري، من أصل ألفي مرشح، في مسابقة تمكنهم من ممارسة مهنتهم في فرنسا.

و تعرّض زمور (63 عاماً) خلال السنوات العشر الماضية لـ 15 دعوى قضائية، بسبب تصريحاته المثيرة للجدل بتهمة الإهانة العرقية، والتحريض على الكراهية، أو الطعن في الجرائم ضد الإنسانية. وحكم عليه مرتين بتهمة التحريض على الكراهية.

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .