الأحد 2022/05/22
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

ولادة توأم بعد 22 أسبوعاً.. و3 أيام تفصل بينهما

السبت 26 مارس 2022 12:40 م بتوقيت القدس المحتلة

72BF5B28-F1FD-48AF-854C-217B0B958C66
حديث اليوم
بعد 130 يوماً في حضانة العناية المركزة بالمستشفى، خرجت تايلور ديفيز مع طفلتيها التوأم، اللتين ولدتهما بوزن أقل من نصف كلغ، بعد حمل استمر 22 أسبوعاً فقط، وتفصل بينهما 3 أيام

وذكر موقع ميل أونلاين أن الأم تايلور ديفيز، (27 عاماً) أنجبت كلاً من أفيري وإيمرسين جراي ديفيس في 29 أكتوبر و 1 نوفمبر، على التوالي، بعد أن دخلت المخاض المبكر بعد 22 أسبوعاً فقط من الحمل.

وكان المخاض صادماً للحامل ديفيز التي أيقنت بأن توأمها لن تكتب لهما الحياة، وأخبرت الأطباء في مستشفى جوليسانو بفلوريدا أن يفعلوا كل ما في وسعهم لإنقاذهما

ولكن بعد أكثر من 4 أشهر في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، تغلب التوأم على المشاكل الصحية، وأصبح وزنهما طبيعياً، وسمحت حالتهما بخروجهما في الأسبوع الماضي والعودة للمنزل.



وقالت الأم إنها محظوظة للغاية لبقاء توأمها على قيد الحياة لأنها عندما ذهبت للمستشفى كانت حاملاً في 21 أسبوعاً و3 أيام، وقال الأطباء إن فرص بقائهما على قيد الحياة محدودة للغاية، ولكنها لم تتقبل ذلك.

وكان الموعد الأصلي للولادة في الأول من مارس الجاري، ولكن الأم قلقت عندما أخبرها الطبيب بأنها تعاني من مشاكل صحية، ما قد يعني زيادة خطر الولادة المبكرة.

ولتفادي ذلك، طلب منها طبيبها الحجز في المستشفى لمدة 19 أسبوعاً، ولكنها عندما كانت تستعد للذهاب، فاجأها المخاض.

وعندما دخلت غرفة الطوارئ، كانت مولودتها أفيري بالفعل على وشك الخروج، ما أزعج الأطباء الذين قالوا إن الأطفال الذين يولدون مبكراً يعانون من مشاكل صحية خطيرة إذا ولدوا أحياء.



لكن ديفيز وزوجها مارك ناشدا الأطباء بعمل كل إجراء ممكن لإنقاذ الأطفال.

وبعد أن ولدت أفيري مبكراً، جعلها الأطباء تستلقي مائلة للخلف لمدة أسبوع لتأخير المخاض، ونجح الأمر، وبعد ثلاثة أيام ولدت توأمها الأخرى إيمرسين.



ووُلِدت كلتا الطفلتين بوزن يقل عن نصف كلغ، وبقيتا أكثر من 4 أشهر في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة.

واعترفت الأم بأنها كانت تبكي طوال الوقت ليس من السعادة، ولكن من الخوف على حياة أطفالها.

اعترفت قائلة: «بكيت طوال الوقت ولم أكن أبكي من السعادة»، مضيفة أنها كانت تبكي من «الخوف» من عدم بقاء أطفالها.



وأوضحت أن الفترة السابقة جعلتها ترتبط بـ«علاقة خاصة» مع ابنتيها بعد أن فعلت كل ما تستطيع لكي تكفل لهما الحياة.

وأخيراً، وفي الأسبوع الماضي، خرجت الطفلتان بصحبة أمهما من المستشفى بعد 137، و134 يوماً في حضانة العناية المركزة لتنضما إلى 3 أشقاء أكبر سناً في المنزل

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .