الإثنين 2023/01/30
أسعار العملات
  • اسعار العملات مقابل الشيكل
ارسل خبر اتصل بنا

جريمة وسط الشارع تهز سوريا.. طعنها حد الموت

الخميس 19 يناير 2023 09:52 م بتوقيت القدس المحتلة

FB_IMG_1674157548119
حديث اليوم
هزت جريمة بشعة مدينة اللاذقية الساحلية في شمال غرب سوريا، حيث توفيت الخميس، الشابة إيلين البالغة 20 عاما، جراء مضاعفات طعنها بآلة حادة الأربعاء، وبعد ساعات من إسعافها لمستشفى تشرين الجامعي.   حزن وغضب الجريمة أثارت ردود فعل عاصفة في مختلف الشبكات والمنصات الاجتماعية بالبلاد، حيث أعتبر المعلقون أن ما يحدث من انتشار لحوادث القتل والعنف المجتمعي بات نذير تفشي خطير للجريمة داخل المجتمع السوري، وأن قتل الإنسان بدم بارد بات أسهل من شربة ماء. وتشعبت المعلومات التي تناقلها رواد المنصات الاجتماعية بسوريا حول تفاصيل وحيثيات الجريمة، حيث قالت إحدى الروايات الأكثر تداولا أن الضحية كانت تستقل دراجة نارية يقودها الجاني، والذي بعد نشوب خلاف بينهما قام بتسديد عدة طعنات قاتلة لها

في التفاصيل أصدرت وزارة الداخلية السورية بيانا، جاء فيه:

أعلم قسم شرطة الرمل الشمالي في اللاذقية بإقدام شخص على طعن المدعوة إيلين مواليد 2003 ثلاث طعنات بأداة حادة وذلك بالقرب من دوار عدن مقابل مشفى سويد.

على الفور توجهت دورية من القسم إلى المكان وتم إسعاف الفتاة إلى مشفى تشرين الجامعي ودخولها غرفة العمليات وحالتها حرجة، وتم إلقاء القبض على الفاعل وهو مواليد 2000، وبالتحقيق الأولي اعترف بإقدامه على

حزن وغضب

الجريمة أثارت ردود فعل عاصفة في مختلف الشبكات والمنصات الاجتماعية بالبلاد، حيث أعتبر المعلقون أن ما يحدث من انتشار لحوادث القتل والعنف المجتمعي بات نذير تفشي خطير للجريمة داخل المجتمع السوري، وأن قتل الإنسان بدم بارد بات أسهل من شربة ماء.

وتشعبت المعلومات التي تناقلها رواد المنصات الاجتماعية بسوريا حول تفاصيل وحيثيات الجريمة، حيث قالت إحدى الروايات الأكثر تداولا أن الضحية كانت تستقل دراجة نارية يقودها الجاني، والذي بعد نشوب خلاف بينهما قام بتسديد عدة طعنات قاتلة لها.

 

خلفيات هكذا جرائم

يقول الأكاديمي والاستشاري النفسي قاسم صلاح:

عادة في ظل الظروف المضطربة والأزمات المتضافرة معيشيا وأمنيا واقتصاديا، فإن السلم الاجتماعي يغدو في خطر، حيث ترتد تلك الأزمات سلبا وبشكل أساسي على الاستقرار النفسي والعاطفي والسلوكي للعديدين من أفراد المجتمع.

وهكذا نشهد تزايدا في جرائم القتل وتنامي ظواهر العنف المجتمعي والأسري وانتهاك مقترفيها للقيم الأخلاقية والإنسانية، والتي قد ترتكب من قبل أقرب الناس بحق ذويه وأحبائه، كالأبوين أو الأخت أو الزوجة أو الصديق مثلا، وفقا لسكاي نيوز عربية.

ارتكاب جريمة شنعاء بهذه الطريقة الوحشية من خلال طعن الضحية عدة طعنات مميتة، مؤشر ولا شك على أن المجرم غير متوازن سيكولوجيا وأخلاقيا، وهذا لا يعني التخفيف من وطأة فعله الإجرامي أو التماس الأعذار المرضية لهطعنها بسبب وجود خلافات بينهما

هيئة التحرير

طاقم التحرير في موقع حديث اليوم

فريق عمل حديث اليوم مكون من عدد كبير من المتخصصين والصحفيين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية والطب والعلوم والمواضيع الحصرية .